Hroof Arabia

Arabic Alphabet To write in politics, literature, art and all these intellectuals' concerns. Political and Historical Analyses. Writing in Arabic about politics, the business of the politics, the politics of the business, and the tribalism and religion roles in the historical and recent conflicts in Africa! Starting from the Horn of Africa (Djibouti, Eritrea, Ethiopia, Somalia, Sudan,) Kenya, Uganda etc..

السبت، يونيو 28، 2008

استنطاق الدلالات التاريخية في القرن الافريقي

إن التحولات التي نتجـت عن الهجـرات القديمة والتمازج في الأرض الإرترية، خلقت شعبا مميزا، مدركا لأصول وحدته القومية الآن. ويظهر ذلك بكل وضوح من خلال علاقات المودة الطاغية بين القوميات الثقافية، والغيرة المتبادلة لتعزيز هذه العلاقات بما يميزها عن علاقات الشعوب الأخرى المختلفة في المنطقة

هذا الإرث من التحول نتج بشكل أساسي، عن الطريقة السلسة التي تم بها، لذلك فهو لم يُصَبْ بعقـدة التحـول القسري، الذي كان قد تم فرضه علي الأقاليـم التي تكونت منها الإمبراطورية الإثيوبية. ويبـدو أن التعلــيل المعقـول لهـذا التحـليـل هو كما قالـت إحدى المراجع (إن المهاجـرين يتكيفـون سلمـيا، أو يغـيرون بشكـل محسوس، الحضارة التي كانت سائدة قبل مجيئهم، أما الغـزاة فهم يجـبرون المـقيمين علي تبنـي ثقافـات وأساليب حـياة مختلفـة) لـهذا فعادة ما يتم الترحـيب بالمهاجـرين، ويبـدأ التفاعـل معهـم فتنتج التحولات، وعادة ما يتم رفض الغزاة، ومواجهتهم بكل الأساليب، حتى وأن طالت تلك المواجهة، مثل ما يحدث الآن بالنسبة لحركات العفر والأرومو والاوغادين وغيرها من القوميات التي تم دمجها قسرا في إثيوبيا

الأربعاء، يونيو 25، 2008

استنطاق الدلالات التاريخية - القرن الافريقي

إلا أنه وبعد التحول السلس، الذي أحدثته تلك الديانات المسالمة بطبيعتها، وبمجرد استيطانها في هذه التربة، حاولت كل الأطراف الحاكمة استغلالها، من أجل فرض هيمنتها علي الأطراف الأخرى. وأوجدت لها بذلك أهدافا سياسية واجتصادية، حاولت استغلالها أساسا لتوسيع سلطانها ونفوذها وبالتالي لرفاهيتها الخاصة.

إن قراءة دقيقة لذلك التاريخ، الذي قصد بعض الدنيويين من الحكام تسويده، تعطي الانطباع القوي بأن حركة الثقافة بأنواعها تستطيع التأثير بطريقة ذاتية، أكثر من تأثيرها عن طريق البندقية. ذلك هو حديث القرن الحادي والعشرين.

الخميس، يونيو 19، 2008

استنطاق الدلالات التاريخية للقرن الافريقي

وتضيف المصادر أنه لم يحكم ملك حبشـي (مع الإشارة إلي أن هذه المصادر تستخدم اسـم الحبشة للدلالـة علي المسيحية، وهو استخدام مغرض فيه الكثير من الخلل) تضيف هذه المصادر أنه لم يحكم ملك حبشي الساحل، فقد منعت سلطانتا أدال(عدل) وآفات (عفت) وهما من السلطنات التي عرفت باسم سلطنات أو ممالك (الطراز الإسلامي) منعتا الحبشة (بالتوصيف المسيحي نفسه) من حكم الساحل. وكانت أدال قد اكتسحت المرتفعات الحبشية في القرن السادس عشر. ولم يحاول إمبراطور نشط مثل قلاويدوس (1540- 1559 م) الاستيلاء علي أي جزء من الساحل. وكانت ممالك العفر (والإشارة أيضا في المراجع إلي أنها من ذات الطراز الإسلامي) قد حققت استقلالا للساحل حتى الفتح الإيطالي. ويؤكد هنتنقفورد امتداد تأثيرها إلي كل من إرتريا وتقراي وحتى جنوب اكسوم (10).
___________
Articles Highlights and keywords: Huntingford, Aksum, Afat, Adal was composed of Afar and Saho people. Read in English about the deterioration at Gondar

الأربعاء، أكتوبر 03، 2007

استنطاق الدلالات التاريخية _ القرن الافريقي

وبطبيعة الحال فإننا نفهم التطورات التي حدثت في منطقة القرن الإفريقي ، أثناء حركة الماضي ، ونتيجة للوضع الاستراتيجي الذي عاشته المنطقة في مختلف الحقب ، أو قربها أو بعدها عن حركة التأثير الثقافي ، أو قبولها أو رفضها لهذا التأثير . وعلي هذا النحو يمكن القول بأن عقـود سلسة ، كانت قد أنتجـت تحـولا مسالمـا بين الثقافـتين ، الوطـنية والخـارجية بأنواعها – يهودية ، مسيحية وإسلامية – وحيث لم تكن أيا من هذه الثقافـات من الأصول الثابتة للمنطقة

ولم تكن إرتريـا بعـيدة عن هذا التأثيـر ، مثلها مـثل المناطـق الأخـرى ، فقد أعتنـق سكان دهلك الإسلام في القرن الثامـن ، وذلك حسب قـربهم الشديد من مـنبع الدعوة الإسلامية ، وأنشأوا مملكـة شبه مستقـلـة – كما يقـول ج . سبنـسر ترمنجهـام – وذات أهـمية معتبرة ، مالكة لبحريتها الخـاصة ، وحاكمـة لجـزء مـن ساحـل اليمـن (8) . وفي سنة 935 م نـزل المسلمون إلي مصوع ، التي انتقلت إدارتها إلي حكومة دهلك في أواخر القرن الرابـع عشر الميلادي (9). ولابد أن الحركة التجارية بين طرفي البحر الأحمر ، والخليج وبحر العرب ، قد لعبت دورا أساسيا في ذلك التحول ، وهو نفس التأثير الذي ألقي بظلاله علي مناطق أخري تصل حتى إندونيسيا وماليزيا شرقا ، والمغرب وإسبانيا غربا ، وتنزانيا وجنوب إفريقيا جنوبا ، وتصل ابعد من ذلك إلي أمريكا
______________
Gondar
Notes in the post:
"Islam in Ethiopia" by J. Spencer Trimingham - Oxford University Press - Massawa and Tajura on the Red Sea - Aseb (Assab), Eritrea, on the Red Sea - Dahl - Dahlak - Danakil

السبت، يناير 06، 2007

AdSensonia in Hroof Arabia

You're welcome to AdSensonia. Join this group below and let's get together to develop it.









Google Groups
AdSensonia
Browse Archives at groups.google.com

الجمعة، يناير 05، 2007

Ethiopian Troops Drove UIC Out of Control

طردت القوات الاثيوبية في الصومال مليشيات ما يسمي بالمحاكم الإسلامية من مراكز سيطرتها في مقديشو و غالبية أنحاء الصومال بعد سيطرتها علي تلك المواقع و تهديدها للحكومة الانتقالية الضعيفة. ان الخطوط الحمراء وراء هذه الأنباء تشئ بأن التاريخ يعيد نفسه و لكن بشكل مغاير هذه المرة ليثبت ان اثيوبيا هي القوة الضاربة في المنطقة. و تعتبر هذه أيضا إشارة الي أطراف أخري في المنطقة بأن تتجنب الحذر مما يخفيه التاريخ بين طياته. و قد تشير هذه الأنباء أيضا الي ان اثيوبيا ربما كانت تفكر فعلا بالوصول الي البحر بعد ان فقدت منفذها اليه عبر إرتريا

و يطرح هذا الأمر بدوره سؤالا ملحا عما إذا كانت هنالك اتفاقات سرية بين الحكومة الصومالية الإنتقالية الضعيفة و اثيوبيا تحصل من خلالها اثيوبيا علي ممر دائم الي البحر الأحمر أم لا. الا ان المغامرة الاثيوبية في الصومال لا يمكن ان تكون فقط من أجل ما قالت عنه اثيوبيا انها تأتي لمساعدة الحكومة الصومالية الضعيفة من السيطرة علي البلاد و ردع ما يسمي بإتحاد المحاكم الإسلامية المتهم بعلاقاته مع القاعدة و جهات إرهابية أخري رغم المباركة الامريكية للعمليات العسكرية الاثيوبية في الصومال

و هذا ما يفسر بدوره إقتراب الاسطول الامريكي من الموانئ الصومالية لمنع مليشيات ما يسمي بالمحاكم الإسلامية من الهروب عبر البحر مثلما ذكرت الأنباء علي لسان مسؤولين امريكيين

الأيام القادمة كفيلة بكشف النقاب و الحجاب عما تخفيه الأيام لمنطقة القرن الافريقي في عالم الغيب
Collection of some other news in different languages:

الخميس، ديسمبر 07، 2006

Ethio-Eritrean Interests in Somalia

القوات الأثيوبية في الصومال في مواجهة ما يسمي بإتحاد المحاكم الإسلامية و القوات الإرترية في الصومال لمساندة المحاكم الإسلامية، هكذا تقول الأنباء فهل يعقل ذلك؟

المراقبون يخشون ان تتحول الصومال لساحة جديدة للمواجهة بين إثيوبيا و إرتريا و مجلس الأمن الدولي يصادق علي دعم الحكومة الصومالية الإنتقالية الضعيفة و رفع حظر الأسلحة المفروض علي الصومال منذ عام 1992م و تزويد الصومال بـ 8000 من القوات المشكلة من دول الايقاد

هل يقع الصومال علي شفا حرب إقليمية بين الدول المجاورة التي تتضارب مصالحها في القرن الافريقي؟

Read about this in English at:
HOA's Political Scene Blog
Read political articles in Danish at:
Tortur| Historier fra Spøgelsernes Huse|

الثلاثاء، أكتوبر 17، 2006

استنطاق الدلالات التاريخية في القرن الافريقي

ويضـيف تادسـي تامـرات أنه وخـلال عـصر سلالة اقـو - زاقـوي الحـاكمة (1130 – 1270م ) سيطر المسيحيون علي جـزء صغير من الأقاليم الإرترية المرتفعة الثلاثة ، وذلك حتى تم قتل ملك زاقوي الأخير علي يد يكنو أملاك الأمهري ، الذي زعم بأنه ينحدر من صلب سليمان الحكيم (7) . تلك هي أسطورة الحبشة .

وتناقض هذه الأسطورة وقائع التاريخ ، كما وأنها تلقـي بظلالها علي تناول المؤرخين لتلك الأزمنة . فبعض المؤرخين يلجأ لعرض التاريخ علي أسس دينية ، حيث يوحون هنا بوجود صراع مسيحي - إسلامي حسب التعاقب . وهو إيحاء تستخدمه العقول المريضة بسلفيتها ، وذلك رغم عقود التسامح والمحبة الجديدة .

إننا نقول إن الفهم السلبي للتاريخ ، دون تحليله ، يعرض الإنسان إلي ضلال المعرفة ، وحيث تنبع هذه المعرفة من حيثيات اليقين الإنساني ، والإيمان بمبادئ التعايش والسلام ، التي تحملها الديانات في أصولها . وبذلك تقـف مثـل هذه المعرفة ضد كل من يحاول استخـدام هذا الفهم السلفي ، للتأثير سلبا علي هذه المـبادئ ، وللتأثير علي حركة التاريخ نفسها .

________
Gondar

Kordofan
Keys to Eritrean-Ethiopian conflicts. Historical readings in the past of the Horn of Africa. Analysing the historical events and the political unrest in the Horn of Africa. When will Eritrea and Ethiopia live in peace? When will rationality govern the ruling elites? When will the religion goes to the mosques and churches? When will the states be for people and religions be for God?

الثلاثاء، أكتوبر 10، 2006

Break – African News!


________________________

Please comment or even write a film review.

Gondar

Kordofan

الجمعة، أغسطس 18، 2006

استنطاق الدلالات التاريخية في القرن الافريقي

في هذا السياق تميز البجا في هجراتهم عن غيرهم ، فقد انشأوا خمس ممالك مستقلة هي : ناجيك، باكلين، جيارين، بازين وكاتا، لتغطي معظم إرتريا وشمال شرق السودان، في الوقت الذي كان فيه الحكام الاكسوميون، قد تعرضوا لاكتساح الموجة التالية من المهاجرين الأقـو- الذين تقول المصادر إنهم تسلموا السيادة بحلول نهاية القرن التاسع الميلادي

وتذهـب هـذه المصادر إلي أن هـؤلاء، كانـوا قـد هاجـروا من إقـليم لاستا الحبشي إلي إرتريا، وأنهم يحافظون حتى الآن علي هوية لغوية حول مدينة كرن (6). إلا انه ومن خلال وقائع الاندماج والتحولات التي يشهد بها التاريخ، تتوفر العديد من الأدلة علي حقوق المواطنة التي تنالها كامل القوميات الثقافية في إرتريا، عندما يصبح الوجود الطويل هو كامل السمات للمواطنة
Gondar

Kordofan

الاثنين، يوليو 03، 2006

استنطاق الدلالات التاريخية في القرن الافريقي

إن مثل هذه الأسئلة ، لا تكشف شيئا غير خيوط المؤامرة الدولية ، التي أنتجت الإمبراطورية الإثيوبية ، علي حساب الشعوب الكادحة والمناضلة عبر حقب من الرق والعبودية

ويناقض ذلك تماما واقع القرون الأولي السابقة علي الاستعمار ، وحيث كانت الهجرات تتم حسب الظروف الطبيعية والبيئية ، والدوافع الخاصة بسبل كسب العيش ، في وقت لم تتحدد فيه ملكية الأرض ، أو تتكون فيه الدول . لذلك كانت تلك الهجرات مسالمة في معظمها ، أنتجت ولأكثر من أجيال ، مجتمعات ( تتكيف سلميا مع الحضارة السائدة ، أو تغيرها بشكل محسوس) . وبهذا فإن المهاجرين يتميزون عن الغزاة ، الذين يحاولون في العادة ، إجبار سكان المنطقة بتبني دياناتهم ولغاتهم وطرق حياتهم المختلفة. (5
____________________________________________________
Gondar

Kordofan

الجمعة، يونيو 16، 2006

استنطاق الدلالات التاريخية في القرن الافريقي

ومن المدهش أنه حتى في الكتابات التاريخية ، التي تتناول الفترات السابقة علي تكوين الدولة الإثيوبية ، يذهب المؤرخون إلي إطلاق اسم إثيوبيا عليها وليس الحبشة ، وتلك مواقف أخري تجافي الدقة وتقترب من التعاطف مع الأسطورة الطاغية

إن سؤالا يظل معلقا هنا عند قراءة وتحقيق الوقائع التاريخية ، وهو سؤال جاد يوحي بأنه يحمل الإجابة المنطقية والمتوقعة ، بحكم الظرف الاستعماري الذي أنتجه ، وهو لماذا تذهب بعض الجهات إلي التسليم بكامل التراث والرِوي الحبشي ، وتتجاهل الإرتري أو السوداني أو الصومالي ؟ ولماذا تسلم القوي الكبرى حتى بأسطورة السلالات السليمانية في عصر العلوم والتكنولوجيا ؟ ولماذا تتبنى دعم الاضطهاد العرقي والديني والتاريخي وهي تحتضن كل منظمات الدفاع عن تلك القضايا ؟

الجمعة، يونيو 09، 2006

Procrastinating!

This book should have been published in 1997-1998 when I started publishing its series in "Haddas Eritra" the only state owned newspaper in Eritrea that time, before others took the initiative to publish summaries about the news during the last Ethio-Eritrean borders war. I took the book to the official press, but then nothing had happened, while they were procrastinating about different issues, though I dedicated all potential revenues from the book to some humanitarian issues.

Gondar

Kordofan

الجمعة، يونيو 02، 2006

استنطاق الدلالات التاريخية في القرن الافريقي

وانطلاقا من هذا التاريخ المبكر ، ذهب المؤرخ اندريو بـول إلي القـول بأن البجا ربما كانوا هـم بالفعل مؤسسي اكسوم ، فهم لم يتوسعوا فقط في المرتفعات الإرترية ، والسهول الساحلية بين مصوع وعقيق ، ، وحيث اكتشفت الحفريات بقايا ترجع إلي عام 750 م . وكان البجا قد أوجدوا فعليا دويلات في القرن التاسع الميلادي كانوا يقيمون فيها حتى القرن الثاني عشر (4) .

إننا نفهم في هذا السياق ، أن كلمات مثل تانهسو ، أو إثيوبيا ، أو أرض السود ، أو الكلمات التي أطلقت كتسمية لبعض القبائل ، لم تكن لتعبر عن وطن أو دولة مثل الدول القائمة الآن في المنطقة ، بقدر ما كانت تعبر عن شعوب ممتدة في هذه المناطق ، نازحة أو مستقرة ، متمازجة أو منعزلة ، حتى تم دمج المؤرخين لها فيما أطلقوا عليه تسمية إثيوبيا ، وهو إطلاق وتعميم مخل بدقة التوصيف العلمي التاريخي ، أدخل شعوب لا علاقة لها تحت هذا الثوب ، ومن هنا اعتمدت القوي الاستعمارية علي التسمية ، لتقيم حدودها الجغرافية علي الأرض ، وتسهم في تجسيد الأسطورة الدينية .


_______________________
Gondar

Kordofan

الأحد، مايو 28، 2006

Calling on Ethiopia to Unblock Critical Blogs!

Global media watchdogs called on the Ethiopian government to unblock websites that have been inaccessible because they were critical to the government of Ethiopia. The call has been issued after the Committee to Protect Journalists (CPJ) said that the Ethiopian authorities were blocking several blogs, or Internet journals, containing content that was critical of the Ethiopian government. French organisation Reporter sans Frontières (RSF) warned that blocking free expression would only increase political tension in Ethiopia.

Gondar

Kordofan

الثلاثاء، مايو 09، 2006

استنطاق الدلالات التاريخية في القرن الافريقي

لقد جاء المقيمون الأوائل في إرتريا مهاجرين ، من إحـدى مواطـن الحضارة في النيل الجنوبي ، واستقروا في منخفضات القاش - ستيت ، ثم توسعوا إلي داخل البلاد ، إلا أن موجة الهجرة الثانية التي جاءت من الشمال الغربي ، دفعتهم إلي الوراء في المنخفضات . حدث ذلك قبل الألف الثاني قبل الميلاد (2

وفي عام 2000 ق. م دخل شعب من الرعاة البدائيين من صحراء جنوب مصر وشمال السودان ، إلي وادي بركة ، دافعين بالموجة الأولي إلي الجنوب . وكان هؤلاء الناس هم أسلاف قبائل البجا ، و الذين كانوا ولمئات السنوات ، الرعاة المستقلين الوحيدين في إفريقيا كلها . وكانوا بطبيعة الحال وثنيين منذ نشأتهم حتى تحولهم للإسلام (3
________________